موسكو لا تستبعد ترحيل دبلوماسيين وحجز ممتلكات أمريكية

آخر تحديث ;


أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الحكومة ستضطر إلى اتخاذ إجراءات جوابية في حال عدم تغير الوضع بشأن الممتلكات الدبلوماسية الروسية المحجوزة في الولايات المتحدة.

وقالت زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، حسبما ذكر الموقع الالكتروني لقناة “روسيا اليوم” الإخبارية “إن عدد موظفي السفارة الأمريكية في موسكو يتجاوز بشكل كبير عدد موظفي السفارة الروسية في واشنطن” .

وأضافت “أن أحد السيناريوهات المطروحة تتمثل في ترحيل دبلوماسيين أمريكيين من موسكو ردا على طرد الدبلوماسيين الروس وحجز الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة”.

واشارت إلى أن هناك العديد من موظفي المخابرات المركزية الأمريكية في السفارة الأمريكية في موسكو لافتة إلى أن موسكو مستعدة أيضا للرد بشكل مماثل في مجال الممتلكات الأمريكية في روسيا، موضحة أن البعثة الدبلوماسية الأمريكية تملك قطعتين من الأرض في العاصمة الروسية.

ولفتت إلى أن بلدها انتظرت فترة طويلة حتى تعالج الإدارة الأمريكية الجديدة قضية الممتلكات الدبلوماسية الروسية المحجوزة، إلا أن موسكو لا ترى حتى الآن أي تطورات إيجابية بهذا الشأن.

وحذرت زاخاروفا من أن موسكو ستضطر إلى القيام بخطوات جوابية لأن الوقت على وشك الانتهاء.

كن أول من يعلق

اترك تعليق