ضابط إسرائيلي كبير اعتدى على مواطن فلسطيني في الأقصى وبقي في الخدمة

آخر تحديث ;
كشفت وسائل إعلام عبرية عن لائحة اتهام ضد مفتش كبير في شرطة الاحتلال الإسرائيلي بالقدس المحتلة يدعي “ايريز تبور” اعتقل فلسطينيا من ساحات المسجد الأقصى المبارك، واقتاده مقيدا إلى مخفر الشرطة، وهناك بدأ بركله في الأجزاء العلوية من جسده وهو مقيد وأخذ منه جلبابه.

وذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة أنه انضم إلى هذا الضابط الكبير، ضابط آخر أقل رتبة وبدأ بضرب المعتقل الفلسطيني وركله وهو مقيد.لافتة إلى أن الشرطة العسكرية للتحقيقات الداخلية في إسرائيل، شرعت في البحث والتحقق لعدة اشهر في الاعتداء ووجدت الضابط الإسرائيلي الكبير مذنبا ومع ذلك أبقته في منصبه واكتفت بتوبيخه ولا يزال قائدا لمخفر الشرطة في البلدة القديمة بالقدس، فى حين بررت شرطة الاحتلال ذلك بأنه ضابط ممتاز ومميز بحسب مقاييسها.

كن أول من يعلق

اترك تعليق