أوائل الثانوية بالإسكندرية: نظام البوكليت أرضى الطالب ومن أسباب التفوق

آخر تحديث ;

“أتمنى أن أحقق النجاح في كلية الهندسة حتى أبني مصر”.. هكذا قالت الطالبة مرام علي إبراهيم، الطالبة الحاصلة على الترتيب الثاني مكرر علمي رياضة في الثانوية العامة بمدرسة نبويرة موسى التابعة لإدارة وسط التعليمية بالإسكندرية.

وأضافت مرام في تصريحات لـ«الشروق» أن نظام الامتحان الجديد «البوكليت» كان من أهم أسباب تفوقها وأنها كانت تشعر بالطمأنينة بعد كل امتحان، مشيرة إلى أنها كانت تحصل على دروس بكل المواد، موجهة نصيحة للطلاب المقبلين على الثانوية العامة بتنظيم الوقت وعدم ترك الدروس تتراكم.

من جانبها، رأت ياسمينا عصام، الحاصلة على المركز السادس أدبي بمدرسة الميردي ديو بإدارة وسط التعليمية، أنها لا تصدق حتى الآن حصولها على هذا المركز، مشيرة إلى أن نظام البوكليت ساعدها على هذا التفوق، قائلة: “نظام البوكليت نجح في إرضاء الطالب”.

وأشار إلى أنها ستلتحق بكلية السياسة والاقتصاد، وأن من أهم أسباب التفوق تريث الطالب والثقة في ذاته وعدم الضغط على أعصابه، معربة عن امتنانها لوالدتها التي تعتبرها قدوتها ومثلها الأعلى.

وفي سعادة غامرة، قالت سلمى هشام، التاسع مكرر أدبي مدرسة نوتردام إدارة شرق التعليمية، إنها ستلتحق بكلية السياسة والاقتصاد، وأنها لم تصدق ما حصلت عليه، مشيرة إلى أنها تكتب مقالات باللغة الفرنسية وتحب الموسيقى.

وقالت إنها كانت تحصل على دروس خصوصية، لكنها اعتمدت على تنظيم الوقت والمذاكرة أولًا بأول.

كن أول من يعلق