غدًا.. انطلاق البرنامج العربي الأول لمكافحة التطرف بـ«الإسكندرية»

آخر تحديث ;

تستضيف مكتبة الإسكندرية فعاليات البرنامج العربي الأول “مكافحة التطرف والإرهاب فكريا”، غدا الخميس، يضم 30 دورة ثقافية للشباب من سن 15 حتى 35 سنة، بمعدل مشاركة 60 شابا فى كل دورة.

نبذ العنف ومحاربة التطرف

وفقًا لتصريحات مدير مكتبة الإسكندرية، الدكتور مصطفى الفقي، فإن الهدف من الدورات، الإجابة على تساؤلات الشباب المطروحة حول القضايا المعاصرة، وبصفة خاصة الأسئلة المثارة حول القضايا الخلافية الإسلامية، حيث تعمل الدورات على تزويد الشباب بمعلومات حول التاريخ الإسلامي والأدب العربي والعمارة والفنون الإسلامية والثقافة القبطية واللغة العربية والفلسفة والنقد.

التوسع داخل المحافظات

تنطلق فعاليات برنامج “مكافحة التطرف والإرهاب فكريا” من داخل مكتبة الإسكندرية وبيت السناري من القاهرة، بالتعاون مع وزارة الثقافة، ولاقت ترحيبا كبيرا من جانب الكاتب حلمي النمنم، وزير الثقافة، ومن المقرر إقامة عدد من الدورات في قصور الثقافة، وتبدأ بقصر ثقافة مطوبس بكفر الشيخ، ثم تنتقل إلى المنيا ودمنهور.

وقال الدكتور مصطفى الفقي، إنه وجه القائمين على البرنامج في مكتبة الإسكندرية إلى ضرورة نقد خطاب التطرف وحركات العنف عبر سلسلة مراصد التي تختص بعلم الاجتماع الديني.

تحت إشراف الأزهر

وأكد مدير مكتبة الإسكندرية، أن نخبة من علماء الأزهر سيدرّسون في الدورات، علوم التفسير والحديث والفقه، مضيفًا أن الشراكة بين مكتبة الإسكندرية والأزهر الشريف، ستشهد تطورا غير مسبوق خلال الفترة المقبلة، في ظل نشاط مرصد الأزهر، ومن المقرر أن تقوم مكتبة الإسكندرية بالاشتراك مع الأزهر بإحياء تراث الأزهر الشريف.

وأوضح الفقي أن المكتبة ستعزز شراكاتها مع المراكز البحثية والفكرية العربية في إطار هذا البرنامج، الذي يشمل العام الجاري تعاونا مع جامعة تلمسان في الجزائر، والرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب، ووقف نهوض في الكويت، ومركز دراسات المستقبل بالإمارات العربية المتحدة، ومركز الملك فيصل بالسعودية، ومركز الدراسات الاستراتيجية في تونس.

كن أول من يعلق

اترك تعليق